loading
العودة إلى المقالات

طريقة طبخ لازانيا بيرفيتو المثالية

طريقة طبخ لازانيا بيرفيتو المثالية
428 مشاهدات

لا شك في أن اللازانيا تعد من أكثر الأطباق شعبية حول العالم، ولكن تحضيرها قد يكون متعباً أو حتى صعباً في بعض الأحيان.

سندرج لكم في هذا المقال نصائح ستساعدكم على إتقان تحضير اللازانيا بأكثر الطرق سهولة.

اختيار اللازانيا:

أول خطوة لتحضير لازانيا مثالية هي اختيار النوعية المناسبة!  

عندما يحين وقت الاختيار بين اللازانيا التي تحتاج للسلق المسبق أو اللازانيا الجاهزة للفرن، هناك بعض الخطوات التي يمكنكم تطبيقها للحصول على نتيجة مرضية في كل مرة. ننصحكم باستعمال لازانيا بيرفيتو التي يمكن استخدامها مع السلق المسبق أو بدون السلق! لازانيا بيرفيتو تضمن لكم طبق شهي من الطعام.

إن أردتم استخدام لازانيا بيرفيتو بدون السلق المسبق، تأكدوا من إضافة مقدار نصف كوب من الماء إلى الصلصة التي تريدون استخدامها، للسماح لشرائح لازانيا بيرفيتو أن تنضج بشكل مثالي. يمكنكم أيضاً أن تغطوا صينية اللازانيا بالقصدير لمدة نصف ساعة عند خبزها بدون سلق، ثم إزالة القصدير وتحمير سطحها. سيساعد البخار المتصاعد من الصلصة على إنضاج الشرائح.

أما إن كنتم تفضلون سلق الشرائح قبل استخدامها، التزموا بمقادير الصلصة وستحصلون على وجبة ذات قوام مثالي.

الحشوة المثالية:

أما لاختيار الحشوات، اللازانيا الكلاسيكية والمحبوبة لدى الكثيرين هي تلك التي تحتوي على حشوة تتكون من صلصة حمراء مع لحمٍ مفروم. يمكن إضافة الخضروات كالكوسا أو الفطر أو الذرة لإضافة النكهة اللذيذة والقيمة الغذائية لطبق اللازانيا.

إن كنتم من محبي جبنة الريكوتا، يمكنكم استبدال حشوة الصلصة الحمراء الكلاسيكية بجبنة الريكوتا والسبانخ وبيضة واحدة. كل ما عليكم فعله هو خلط المكونات معاً ووضع كمية مناسبة من الحشوة بين طبقات اللازانيا. إن كنتم تفضلون استخدام حشوة جبنة الريكوتا والسبانخ، ننصحكم بتغطية اللازانيا بصلصة حمراء كصلصة المارينارا لإضافة اللون والنكهة المميزة للطبق.

هناك حيلة بسيطة يمكنكم تطبيقها للحصول على طبق لازانيا رائع المذاق، إن كنتم تريدون استخدام شرائح اللازانيا بدون السلق المسبق، حاولوا إضافة نصف كوب من الماء إلى الصلصة لكي تصبح شرائح اللازانيا لينة.

أما إن كنتم تفضلون سلق اللازانيا قبل استخدامها، فلا تغيروا في معايير الصلصة حتى تسمحوا للطبق أن يتماسك بطريقة جيدة.

صلصة البشاميل: 

تضيف صلصة البشاميل النكهة الغنية لأطباق اللازانيا، وهي من العناصر الأساسية لهذا الطبق اللذيذ، ولكن تحضير صلصة البشاميل ذات القوام المثالي والنكهة الشهية قد يتطلب بعض التدريب والممارسة!

سنوفر عليكم عناء التجربة عن طريق هذه الحيل البسيطة التي ستجعل من صلصة البشاميل التي تحضرونها ذات مذاق مميز.

أول خطوة لتحضير صلصة البشاميل هي تحضير المكونات وتجهيزها لأن هذا النوع من الصلصات يتطلب التطبيق السريع لتفادي التكتل.

حضروا كمية الطحين التي ستلزمكم مع كمية الحليب المناسبة لها واتركوها في متناول اليد. الكمية المثالية لتحضير صلصة بشاميل انسيابية هي ملعقتين من الطحين لكل كوبٍ من الحليب.

من الخطوات الأساسية في تحضير صلصة البشاميل هي السماح للطحين أن يتغير لونه إلى اللون الذهبي قبل إضافة الحليب إليه. تحريك الطحين مع الزبدة لمدة لا تقل عن دقيقة يسمح لنكهة الطحين الثقيلة أن تتلاشى ونتفادى بذلك القوام الصمغي لصلصة البشاميل، مما يعني حصولنا على صلصة شهية!

يجب أن نتأكد أيضاً أن الحليب الذي سنستخدمه في الصلصة هو حليب دافئ أو بدرجة حرارة الغرفة على الأقل، لنحصل على صلصة انسيابية وناعمة!

إن بدت لكم الصلصة سميكة أو خفيفة، فالحل بسيط! كل ما عليكم فعله هو إضافة الحليب تدريجياً للصلصة السميكة، وترك الصلصة الخفيفة على النار حتى تسمك، أو تحريك القليل من الطحين والزبدة في قدر آخر حتى يصبح ذهبياً ثم إضافته للصلصة!

من المكونات السرية لصلصة بشاميل لذيذة هو القليل من مسحوق جوزة الطيب! إضافة كمية قليلة جداً منه يضيف نكهة غنية وشهية للصلصات البيضاء بشكل عام وصلصة البشاميل بشكل خاص!

آخر خطوة لتحضير طبق اللازانيا هي إختيار الجبنة المناسبة، فعليكم تغطية اللازانيا بطبقة من نوع جبنة سريع الذوبان، كجبنة الموزاريلا.

ما هي وصفتكم المعتمدة لتحضير لازانيا شهية؟ شاركونا تعليقاتكم على صفحات بيرفيتو على انستغرام وفيسبوك وتويتر!